هل هناك علاقة بين ويلبوترين والانتصاب !

تكثرُ الشّائعاتُ حولَ أدويةِ الضّعفِ الجنسيِّ. كما يدّعي الكثيرونَ أنهم حصلوا على نتائِجَ إيجابيّةٍ عندما استخدموا هذا النّوعَ، أو ذاك من العقاقيرِ الطبيّةِ. ومع أن بعضهم يستفيدونَ بالفعلِ عند تجربة بعضها؛ إلا أن الكثيرينَ ممن جربوها أفادوا بعدمِ وجودِ أيِ تأثيرٍ على الانتصابِ. لا بل على العكس أثّرت بشكلٍ سلبيٍّ على حياتهم الجنسيّةِ. لذا نحنُ ننصحُ دائماً بالرّجوعِ إلى مصادرَ موثوقةٍ لإثباتِ صحّةِ ما يقالُ في أوساطٍ؛ مثل وسائلِ التّواصلِ الاجتماعيِّ. خاصة تلك المواقع التي تعنى بفائدةِ المريضِ، وتجعلها من أولوياتها. لأجل هذا سنتحدّثُ اليومِ عن أحدِ الأدويةِ المعروفةِ في علاجِ بعضِ حالاتِ الاكتئابِ؛ لنعرفَ هل هناك حقاً علاقةً بينَ دواءٍ ويلبوترين والانتصاب ؛ أم أنَ التّجربةَ العمليّةَ تقولُ عكسَ ذلك.

ماهو دواء ويلبوترين، وما هي العلاقة ما بين ويلبوترين والانتصاب

معلومات حول العلاقة ما بين ويلبوترين والانتصاب
هل هناك علاقة بين ويلبوترين والانتصاب

ينتجُ دواءُ Wellbutrin من قبلِ شركة GSK البريطانيّةِ؛ وهي تعدُّ واحدةً من أفضلِ الشّركاتِ المعروفةِ بينَ الشّركاتِ الدوائيّةِ في العالمِ. يحتوي ويلبوترين على المادّةِ الفعّالةِ؛ التي تسمى بوبروبيون. يستخدم هذا الدّواءُ على وجه الخصوص لعلاجِ بعضِ حالاتِ الاكتئابِ؛ كما أنهُ يعتبرُ من بينِ الأدويةِ التي تساعدُ في التّخلصِ من عادةِ التّدخينِ. ناهيك عن أنهُ واحدٌ من مضادّاتِ الاكتئابِ الأقلِّ آثاراً جانبيةً من ناحيةِ التّأثيرِ على الانتصابِ(1). علاوة على ذلك، فقد وجدت الدّراساتُ أنهُ يمكنُ استخدامهُ بشكلٍ منفردٍ في علاجِ بعضِ أنواعِ الاكتئابِ، أو بمشاركتهِ معَ غيرهِ من مضادّاتِ الاكتئابِ الأخرى؛ خاصة إذا كانت تسببُ للمريضِ مشاكلَ جنسيّةً. قد يخطرُ ببالكَ سؤال الآن حولَ ماهي العلاقةُ بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ هذا ما سنتعرّفُ عليهِ من خلالِ هذهِ المقالةِ.

الاسم العلميبوبروبيون Bupropion
تصنيف الدواءمضاد اكتئاب
الاستخدام الشائعمضاد اكتئاب لا يسبب مشاكل في الانتصاب
معلومات حول العلاقة بين ويلبوترين والانتصاب

مكونات دواء ويلبوترين

إنَ ما يميّزُ دواء Wellbutrin هوَ أنهُ يحتوي على المادّةِ الفعّالةِ بوبروبيون؛ حيث أن لها تأثيراً على عودِ التقاطِ الدوبامين، والنورأدرينالين في الدّماغِ. هذهِ الموادّ التي تسمّى النواقلُ العصبيّةُ؛ تنتجُ في الجسمِ بشكلٍ طبيعيٍّ. كما أنَ لها دوراً مهمّاً في أداءِ الجهازِ العصبيِّ؛ حيث أنها تساعدُ في نقلِ الإشاراتِ العصبيّةِ من خليّةٍ إلى أخرى. أضف إلى ذلك أنها تشاركُ في التّأثيرِ على العواطفِ، التّفكيرِ، والمزاج. يقومُ ويلبوترين بدورهِ في تحسينِ نشاطِ الدّماغِ، وتقليلِ أعراضِ الاكتئابِ من خلال التّأثيرِ على عمليّةِ تكسيرِ النّواقلِ العصبيّةِ (الدوبامين، ونورادرينالين). دون آثار سلبيّةٍ على القدرةِ الجنسيّةِ كغيرهِ من مضادّاتِ الاكتئابِ. لكن يبقى التساؤل هل هناك علاقةٌ مباشرةٌ بينَ ويلبوترين والانتصاب تجعلهُ يستخدمُ كعلاجٍ لهذهِ الحالةِ؟ هذا ما سنعرفهُ في الفقرةِ التّاليةِ.

العلاقة ما بين ويلبوترين والانتصاب

الآن وقد وصلنا إلى الحديثِ عن العلاقةِ ما بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ لا بد من التذكير أنَ الكثير من الأشخاصِ في الوقتِ الحاليِّ يستخدمونَ مضادّات الاكتئابِ، ومن أهمها أدويةُ مثبّطاتِ عودةِ امتصاصِ السيروتونين الانتقائيةِ (SSRIs). لكن الذين استخدموها يعلمونَ أنها قد تحدثُ أعراضاً غيرَ مرغوبةٍ؛ خاصّة من ناحيةِ التّأثيرِ على الصحّةِ الجنسيّةِ.

على النقيض من ذلك، وبخلاف غيره من مضادّاتِ الاكتئابِ فإنَ Wellbutrin الذي يحتوي في تركيبتهِ على بوبروبيون؛ وافقت عليهِ إدارةُ الدّواءِ والغذاءِ الأمريكيّةِ. كما منحت شركة GSK الترخيص ليتمَّ إنتاجهُ، واستخدامهُ لعلاجِ بعضِ حالاتِ الاكتئابِ. بالإضافة إلى المساعدةِ في التّخلصِ من التّدخينِ والسّمنةِ المرتبطةِ بالاكتئابِ. أما في ما يخص العلاقةَ ما بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ فإنَ Wellbutrin معروف بدورهِ في علاجِ الاكتئابِ دونَ التّأثيرِ على الأداء الجنسيّ. لهذا السّببِ يعتبر ويلبوترين أكثرُ أماناً من هذهِ النّاحيةِ.

تلخيصاً لما سبق فإنَ أدويةَ مضادّاتِ الاكتئابِ الأخرى تقومُ بتعديلِ مستوياتِ السيروتونين لديكَ؛ ممّا يمكنُ أن يكونَ لهُ دورٌ سلبيّ على رغبتكَ وأدائك الجنسيِّ. بخلاف ذلك فإنَ ويلبوترين قادر على أن يحلّ هذهِ المشكلةِ من خلالِ جعلِ مريضِ الاكتئابِ أقلَّ عرضةً لحدوثِ هذهِ الآثارِ. لا بل على العكس من ذلك، فقد أظهرت إحدى الدّراساتِ المصغّرةِ أنَ على الأطباءِ أن يضعوا في الحسبان أنَ ويلبوترين قد يؤدّي إلى حدوثِ زيادةٍ في الرّغبةِ الجنسيّةِ لدى مرضى الاكتئابِ.

إذاً تأثير دواء ويلبوترين على الانتصاب إيجابي أم سلبي ؟

مع أنه ليس هناك دراساتٌ كافيةٌ حولَ العلاقةِ ما بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ إلّا أنَ المرضى الذينَ يستخدمونَ مضادّاتِ الاكتئابِ الأخرى وظهرت لديهم مشاكلُ جنسيّةٌ؛ مثل الضّعفِ الجنسيِّ؛ ينصحونَ بالانتقالِ إلى تجربةِ ويلبوترين. لكونهِ ليس لهُ أعراضاً سلبيّةً على النّاحيةِ الجنسيّةِ. أما إذا كانَ لديكَ تساؤُلٌ حولَ هل يمكنُ استخدامهُ كعلاجٍ في حدِّ ذاتهِ لضعفِ الانتصابِ؛ فإنَ عددَ الأبحاثِ بخصوصِ العلاقةِ بينَ بوبروبيون والانتصاب لا يزالُ قليلاً، ولا يوجدُ ما يثبتُ صحّةَ ذلك.

دواعي استخدام دواء ويلبوترين

أصبحت تعلمُ الآن أنهُ لا يوجدُ ارتباطٌ وثيقٌ بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ إلا في حال كنتَ تستخدَمُ مضادّاتِ اكتئابٍ تسبِّبَ لكَ تراجُعاً في أدائكَ الجنسيِّ والانتصابِ. لكن حري بنا أن نذكر لكَ بعضِ استخداماتهِ الأساسيّةِ، وهيَ:

  • علاج مساعدٌ في الإقلاعِ عن التّدخينِ.
  • الاضطراب العاطفيّ الموسميُّ (SAD).
  • علاج اضطرابِ الاكتئابِ الشّديدِ (MDD).

الآثار الجانبية لدواء ويلبوترين

العلاقة ما بينَ ويلبوترين والانتصاب تكاد تقتصرُ على الأشخاصِ الذين يودّونَ التّخلصَ من مشكلةِ ضعفِ الانتصابِ؛ بالإضافة لعلاجِ حالةِ الاكتئابِ لديهم. لكن وقبل استخدامهِ عليك أن تعلم أنهُ قد يتسبّبُ بالأعراضِ الجانبيّةِ التّاليةِ:

  • آثار جانبية شائعة تختفي خلالَ أولِ أسبوعينِ من الاستخدامِ المنتظمِ؛ مثل الصداع، فقدانُ الوزنِ، جفافُ الفمِ، صعوبةٌ في النّومِ (أرقٌ)، غثيانٌ، دوارٌ، إمساكٌ، سرعةُ ضرباتِ القلبِ، والتهاب الحلقِ.
  • بالإضافة إلى أعراضٍ أشدّ؛ لكنها نادرةٌ، ويعاني منها عدد قليلٌ من المرضى فقط، وهي: طفح جلديّ، تعرّقٌ، طنينٌ في الأذنينِ، آلامٌ في المعدةِ، آلامٌ عضليّةٌ، اضطراباتٌ في التّفكيرِ، قلقٌ، أو ألمٌ في العينِ، تغيراتٌ في الرّؤيةِ، تورّمُ، واحمرارُ العينِ، أو ما حولها.

طريقة استخدام ويلبوترين

في حال كنتَ تستخدمُ ويلبوترين لتتخلّص من الاكتئابِ وفي ذاتِ الوقتِ تريدُ الحصولَ على الفائدةِ التي تربطُ بينَ ويلبوترين والانتصاب ؛ ندعوكَ للتعرّفِ على أفضلِ طريقةٍ للاستخدامِ، حتى لا تعاني من أعراضٍ جانبيّةٍ:

  • تناول في الأيامِ الثّلاثةِ الأولى ١٥٠ مجم مرّةً واحدةً في اليومِ.
  • بعدها استخدام حبّتينِ في اليومِ حتى نهايةِ العلاجِ، واحدةٌ صباحاً، والثانيةُ مساءً.
  • يفضّلُ أن تأخذَ الدّواءَ في نفسِ الموعدِ كلَّ يومٍ.
  • يجب عليك أن لا تتناولَ أكثرَ من قرصينِ في اليومِ، وأن تجعلَ بينَ الجرعتينِ فاصلاً زمنياً قدرهُ ٨ ساعاتٍ.
  • يمكن تناولُ دواء ويلبوترين معَ الطّعامِ أو بدونهِ. لا تسحق أو تمضغَ أو تقسم أقراصَ ويلبوترين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top