العلاقة مابين دواء ليبيتور والانتصاب !

يعتَبَر ارتِفَاع الكوليسترُول والشحُوم الثلَاثِية من أشيَع الأمرَاض المزمِنَة في عصرِنَا الحالِي. حيث أنّ اختِلَاف نمَط الحيَاة الحدِيث، وزيَادَة نسبَة البدَانَة جعَلت مرَاقبَة مستَويات الكولِيسترُول أو الشّحُوم الثلاثِيّة ومعَالجِتها أحد أهَم مجَالَات الدراسَة والبَحث العِلمِي. وتعتَبر العَلاقَة بين أدوِيَة علَاج ارتِفَاع الكوليسترُول والانتِصَاب أحَد أهَم الأسئِلَة المَطرُوحة حاليّاً. ولذلك سنتَحدّث اليوم عن العَلاقَة بين دواء ليبيتور والانتصاب وهل لهُ تأثِير إيجَابيّ أم سلبِي.

ما هو دواء ليبيتور؟

دواء ليبيتور والانتصاب
دواء ليبيتور والانتصاب

هو دوَاء يتِمّ تصنِيعُه من قبَل شرِكَة فايزر الأمريكية المشهُورة عالميّاً. ويستَخدَم هذا الدوَاء مقتَرِناً مع الحميَة الدوائيّة لتَخفِيف محتَوى الدم من الكوليسترُول الضّار LDL والشّحُوم الثلاثِيّة، بالإضَافَة إلى رَفع مستَوى الدم من الكوليسترُول المُفِيد HDL. ويتَميّز بفَائدتِه في الوقَاية من الأمرَاض القلبِيّة وتصَلّب شرَايين بسَبب قدرَتِه على منع تشَكّل اللّويحَات العصِيديّة وترَسّب الشّحوم والكُوليسترُول. ويعطِي هذا الدّوَاء فعَاليته بأكبَر شكل اذا ترَافَق مع ممَارسَة التّمَارِين الريَاضيّة، تخفِيف الوزن، وإيقَاف التدخِين.

الاسم العلميأتورفاستاتين
تصنيف الدواءأدوية الكوليسترول
الاستخدام الشائعخفض نسبة الكوليسترول والشحوم في الدم
معلومات عن دواء ليبيتور

مكونات دواء ليبيتور

يحتَوِي دوَاء ليبيتور على مكوّن رئيسيّ وهو :

  • أتروفاستاتين (ATROVASTATIN):

وهو مادّة دوَائيّة تنتَمِي إلى عائِلَة مثبّطَات HMG-COA ريدُوكتَاز أو ما يسَمّى بالستاتينات. وتعمَل هذه الأدوِيَة عبر تثبِيط عمَل أنزِيم ضرُورِي لصِنَاعة الكوليسترُول، ممّا يسَاهِم في تقلِيل كمّية الكولسيترُول الضّار في دم. و بالتالي هو يسَاهِم في الوِقَاية من الاحتِشاءَات القلبِيّة والخنّاق الصدرِي،  بسَبب فائِدتِه في تخفِيف الترسّبَات الكوليسترُوليّة في الأوعِيَة الدّموِية.

العلاقة ما بين دواء ليبيتور والانتصاب

تختَلِف الآرَاء حول العَلاقَة ما بين دواء ليبيتور والانتصاب ، فمِنهَا ما يقُول أنّ دوَاء ليبِيتور لهُ تأثِير سلبِي علَى الانتِصَاب كمَا تبيّن في دراسة أجريت عام 2014 وتبيّن فيها أنّ تنَاول دوَاء ليبيتور قد يسَبّب حدُوث ضعف الانتِصاب. بينما تبَيّن في دراسة أخرَى أجرِيَت في عام 2014 ودراسة أجريَت عام 2013 أنّ هنَاك علَاقَة إيجَابيّة بين دواء ليبيتور والانتصاب . فهو يعمَل على تفعِيل صناعَة أوكسِيد النترِيت وله دور في علَاج ضعف الانتِصَاب عند المرضَى غير المستَجِيبين على السيلدينافيل وغيرِه من مثَبّطات أنزِيم الفوسفوديستراز.

هل تأثِير دواء ليبِيتور على الانتصَاب إيجَابِي أم سلبِي

إنّ العلَاقَة بين دواء ليبيتور والانتصاب محَيّرة، فعلَى الرّغم من أنّ أغلَب الدرَاسَات تُشِير إلى أنّ العَلاقة بين دواء ليبيتور والانتصاب إيجَابيّة فهو يعمَل علَى زيَادَة إفرَاز أسيد النتريت الضرُورِي لحدُوث الانتِصَاب وبالتالِي منع حدُوث ضعف الانتِصَاب. ولكِن علَى العَكس من ذلك أظهَرت درَاسَات أن دوَاء ليبيتور قد يسَبّب ضعف انتِصَاب مقَارنَةً مع باقي أنوَاع الستَاتِينات. و بالتالي لا يمكِن التحدِيد بشَكل واضِح فيمَا اذا كانَت العَلاقَة بين دواء ليبيتور والانتِصَاب ويفضّل استِشَارة الطّبيب دائماً عند استِخدَامه.

الآثَار الجانبيّة لدوَاء ليبيتور

إن أهمّ الآثَار الجّانبيّة النّاتِجة عن تنَاول دوَاء ليبيتور هي:

  • قد يسَبّب عند عدَد قلِيل جدّاً من  الأشخَاص مشاكِل في الذّاكِرة وتشوِيش.
  • قد يؤدّي نادِراً إلى حدُوث أو زيَادَة سوء مرَض السكّري.
  • قد يؤدّي نادِراً إلى حدُوث مشَاكِل كبدِيّة، ويجِب مرَاجعَة الطبِيب فورَاً في حال حدُوث غثيَان أو إقيَاء لا يتوقّف، يرقَان الجّلد أو العَينين، بول غامِق، أو ألم بطنِي.

طريقة استخدام دواء ليبيتور

يستَخدَم دواء ليبيتور عبر تنَاول حبّة واحِدة يوميّاً مع كوب من المَاء أو حسَب إرشَادَات الطّبِيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top