العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب !

يعتبَر الاكتئاب واحِدًا من الأمراضِ الخطيرَةِ التي تؤثّرُ على أجهزةِ الجسمِ كلّهِ؛ لهذا السَّبب يحاوِلُ الكثيرونَ علاجهُ بمضاداتِ الاكتئابِ. لكن للأسف هم لا يعلمونَ آثارَها الجانبيّةَ؛ خاصّة على القدرة الجنسيّة، وضعفِ الانتصاب. فما هوَ الحلُّ للتخلّصِ من الاكتئابِ؛ دونَ أن تدمّرَ حياتَكَ الجنسيّةَ؟ وهل هناكَ مضادّاتُ اكتئابٍ ليسَ لها تأثيرٌ على الانتصابِ؟ نعم، عزيزي القارِئ، بعضُ مضادّاتِ الاكتئابِ آثارُها الجانبيّة على النّاحيةِ الجنسيّةِ قليلة، أو أنّها تكاد تكونُ نادرةً. إنَ العلاقةَ بينَ بوبروبيون والانتصاب جعلَت منهُ من بينِ أدويةِ الاكتئابِ الأكثرِ أمانًا من ناحيةِ التّأثيرِ على الانتصابِ ومتانتهِ. دعونا ننتقلُ الآنِ إلى الحديثِ عن ما هو دواء بوبروبيون ؟ وكيفَ يمكنُ أن يؤثرَ على الانتصابِ؟

ماهو دواء بوبروبيون، وما هي العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب

معلومات حول العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب
العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب

إنَ دواء Bupropion هوَ أحدُ الأدويةِ التي تقومُ شركةُ Sandoz السويسريّةُ بإنتاجها. وهي واحدةٌ من الشّركاتِ العالميّةِ المشهورةِ في مجالِ الصّناعاتِ الدّوائيةِ. يستخدمُ بوبروبيون بشكلٍ أساسيٍّ في علاجِ بعضِ حالاتِ الاكتئابِ. وحيث أنّ سمعتهُ ليست سيّئةً مثل باقي مضادّاتِ الاكتئابِ فيما يخصُّ الآثارَ الجانبيّةَ، والتّأثيرُ على الانتصابِ.

الاسم العلميبوبروبيون Bupropion
تصنيف الدواءمضادّ اكتئاب
الاستخدام الشائععلاج مشاكل ضعف الانتصاب
معلومات حول العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب

مكوناته ودورها في العلاقة بين بوبروبيون والانتصاب

يتميّزُ دواء Bupropion للانتصاب بتأثيرهِ على الدوبامين، والنورادرينالين في الدُماغِ. وهيَ نواقلُ عصبيُةٌ تنتجُ بشكلٍ طبيعيٍُ في الجسمِ؛ لكي تساعدَ في نقلِ الإشاراتِ العصبيّةِ من خليّةٍ إلى أخرى. بالإضافة إلى دورها في التّأثيرِ على العواطفِ، التّفكيرِ، والمزاجِ. تظهرُ فوائدُ العلاقةِ بينَ بوبروبيون والانتصاب من خلالِ تأثيرهِ على عمليّةِ تكسيرِ النواقلِ العصبيةِ (الدوبامين، ونورادرينالين). هذا بدورهِ يزيدُ من كميّةِ هذهِ النّواقلِ في الدّماغِ؛ ممّا يحسّنُ نشاطَه، ويقلّلُ من أعراضِ الاكتئابِ؛ دونَ آثارٍ سلبيّةٍ على الانتصابِ، وثباتهُ.

العلاقة ما بين بوبروبيون والانتصاب

إذا كنت من الذينَ استخدموا مضادّاتَ الاكتئابِ من قبل فلا بدَ أنّكَ تعرِفُ أنَّ أكثرها شيوعًا، وفعاليّةً هيَ أدويةُ مثبّطاتِ امتصاصِ السيروتونين الانتقائيّةِ (SSRIs). لكنَ المعلومة الأهمَ التي يجبُ أن ننوه إليها هيَ أنَ ١٠% تقريبًا من الرّجالِ الذينَ يأخذونَ هذهِ الأدوية؛ يصابونَ بضعفِ الانتصابِ. نتيجة لذلك، يلجأُ الكثيرون لاستخدمِ بديلٍ مثل دواء Bupropion؛ الذي لهُ فعاليّةٌ مشابِهة في التّأثيرِ على الاكتئابِ، وفي نفسِ الوقتِ يعتبرُ الأقلَّ ضررًا فيما يخصُّ ضعفَ القدرةِ الجنسيّةِ.

ناهيك عن أنَّ دور دواء بوبروبيون في علاجِ الاكتئابِ لا يقومُ على رفعِ مستوياتِ السيروتونين في الدّماغِ مثلما تفعلُ مثبّطاتِ امتصاصِ السيروتونين الانتقائيةِ. لا سيما وأن هذا الارتفاعَ في مستوياتِ السيروتونين يمكنُ أن يقلِّلَ من كميّةِ الموادِ الأخرى في جسمكَ، بما في ذلِكَ هرمونُ التستوستيرون، الذي قد يسبب أو يساهمُ في الضّعفِ الجنسيِّ.

على النقيض من ذلك، فإنَ إحدى الدراساتِ القديمةِ- وهيَ عبارةٌ عن دراسةِ حالةٍ واحدةٍ- توصلت إلى نتيجةٍ مفادها أنَ حالةَ ضعفِ الانتصابِ استمرّت لدى المريض، معَ أنهُ استخدَمَ الدواءُ للحصولِ على فوائدِ العلاقةِ بينَ بوبروبيون والانتصاب .

عمومًا تبين من خلال البحثِ في آراء المستخدمينَ على شبكةِ الإنترنت أنه لم يتمّ الإبلاغُ عن تأثيرٍ سلبيٍّ من قبلِ الأشخاص الذينَ استخدموهُ فيما يخصّ العلاقةَ بين بوبروبيون والانتصاب . حتّى أنَّ البعضَ تحوّلَ من استخدامِ مضادّاتِ الاكتئابِ التي تسبِّب الضّعفَ الجنسيَّ إلى دواء بوبروبيون.

إذاً تأثير دواء بوبروبيون على الانتصاب إيجابي أم سلبي ؟

ليس هناك عددٌ كافٍ من الأبحاثِ حولَ العلاقة ما بينَ بوبروبيون والانتصاب ، لذا لا يمكِنُ التّأكيد على إمكانيّةِ الحصولِ على النّتائجِ المرجوّةِ فيما يخصّ ضعف القدرةِ الجنسيّةِ. إلا أنكَ إذا كنتَ تتناولُ مضادَّات الاكتئابِ، وتودُّ التّخلصَ من آثارِها الجانبيةِ على الانتصابِ؛ يمكنكَ الانتقالُ إلى استخدامِ دواء بوبروبيون. هذا ما صرّحَ بهِ الكثيرُ ممن جرّبوهُ.

كما تجدرُ الإشارةُ إلى وجودِ مقترحاتٍ علميّةٍ تدّعي أنّهُ بالإضافَة إلى كل ما سبق ذِكره، فإنه قد يزيدُ من الإثارةَ والرّغبة الجنسيَّة، يعزّزَ هزّاتِ الجماعِ، ويحسّنَ الانتصابُ إذا كنتُ تعانِي من الضعفِ الجنسيِ؛ وممّا لا شكّ فيهِ فإنَّ هذا سينعكسُ بشكلٍ إيجابيٍّ على حياتكَ الجنسيّةِ.

دواعي استخدام دواء بوبروبيون

ربّما أصبحَ لديكَ فضولٌ لتعرِفَ الحالاتِ التي يستخدَمُ فيها هذا الدواء، ومتى تحصُلُ على فوائدِ العلاقةِ بينَ بوبروبيون والانتصاب . في الحقيقة، إنَّ دواء بوبروبيون يستخدمَ في الأساسِ في علاجِ اضطرابِ الاكتئابِ الشديدِ (MDD)، الاضطرابِ العاطفيِ الموسميِ (SAD)، وكعلاج مساعِدٍ في الإقلاعِ عن التدخينِ. ناهيكَ عن أنّ الدراسات أظهرت أنهُ لا يؤثرُ سلبًا على الانتصابِ؛ وإنّما يحسنُ الرغبةَ الجنسيةَ، ويزيدَ المشاعرَ الإيجابيّةَ.

الآثار الجانبية لدواء بوبروبيون

بعد أن عرفتَ بوجودِ علاقةٍ بينَ بوبروبيون والانتصاب ؛ بقيَ أنَ تعلم أن عليك الالتزام بالجرعةِ وتوقيتِ تناولِ الدّواءِ للحصولِ على أفضلِ النّتائجِ، دونُ أعراض مزعجةٍ. علمًا أنَ هذهِ الآثارَ الجانبيّةَ تختلفُ من شخصٍ إلى آخرَ؛ كما لا يمكنُ تحديدها قبل تجربةِ الدّواءِ. ويمكن تقسيمها إلى:

  • آثارٍ جانبيةٍ شائعة تختفي خلالَ أولِ أسبوعينِ من الاستخدامِ المنتظمِ، وهيَ: صداع، فقدانُ الوزنِ، جفافُ الفمِ، صعوبةٌ في النّومِ (أرقٌ)، غثيانٌ، دوارٌ، إمساكٌ، سرعة ضرباتِ القلبِ، والتهاب الحلقِ.
  • بالإضافة إلى أعراضٍ خطيرةٍ؛ لكنها نادرةٌ، ويعانِي منها عدد قليلٌ من المرضى فقط، مثل: طفح جلديّ، تعرّقٌ، طنينٌ في الأذنينِ، آلامٌ في المعدة، آلامٌ عضليّةٌ، اضطراباتٌ في التّفكيرِ، قلقٌ، أو ألمٌ في العينِ، تغيرات في الرّؤية، تورّم، واحمرارُ العينِ، أو ما حولها).

طريقة استخدام بوبروبيون

  • ابدأ بجرعةِ ١٥٠ مجم مرةً واحدةً في اليومِ، ولمدّةَ ٣ أيام.
  • بعد ذلك انتقل لاستخدامِ حبّتينِ في اليومِ حتى نهايةِ العلاجِ، واحدةٌ صباحًا، والثّانيةُ مساءً.
  • يفضل أن تأخذَ الدّواءَ في نفسِ الوقتِ كلَ يومٍ.
  • يجب ألّا تتناولَ أكثرَ من قرصينِ في اليومِ، وأن تجعلَ بينَ الجرعتينِ فاصِلًا زمنيًّا قدرهُ ٨ ساعاتٍ.
  • يمكنَ تناولُ دواء بوبروبيون معَ الطّعامِ أو بدونهِ.
  • لا تسحق أو تمضغَ أو تقسمَ أقراصَ بوبروبيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top